عدد عملاء الإنترنت والموبايل البنكي ببنك القاهرة يرتفع إلى 677 ألف عميل بنهاية سبتمبر 2023

55

سجلت خدمتي الموبايل البنكي والإنترنت البنكي ببنك القاهرة بقيادة طارق فايد رئيس مجلس الإدارة، خلال الربع الثالث من عام 2023 طفرة في عدد العملاء المشتركين وصولاً إلي حوالي 677 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 44%، إضافة إلى الخدمات الأخرى المتاحة مثل WhatsApp for business وخدمة Chabot.

ويعد بنك القاهرة من أوائل البنوك المشاركة في تطبيق InstaPay والذى أطلقه البنك المركزي المصري دعماً لأهداف الشمول المالي والتحول الرقمي كأول تطبيق مرخص لتقديم خدمة الدفع عبر شبكة المدفوعات اللحظية وتيسير المعاملات المالية الإلكترونية للمواطنين بطريقة آمنة ولحظية.

كما يعمل البنك على تطوير وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي كأحد أهم وأكبر القنوات الإلكترونية المتاحة بالبنك حيث تبلغ شبكة ماكينات الصراف الآلي بالبنك نحو 1670 ماكينة صراف آلي والتي تغطي جميع محافظات الجمهورية، مما ساهم في الوصول بإجمالي عدد المعاملات إلى حوالي47 مليون معاملة بنهاية الربع الثالث من عام 2023 بقيمة 97 مليار جنيه.

ويقدم “القاهرة” خدمة الاشتراك المجاني في استقبال كشوف حساب البطاقات الائتمانية من خلال البريد الإلكتروني E-statement التي توفر السرعة والسهولة لمتابعة حسابهم، وقد ارتفع عدد المشتركين ليصل إلى 50 ألف عميل بنهاية الربع الثالث لعام 2023 بزيادة 117% عن عام 2022.

كما نجح البنك في استقطاب نحو 156 الف عميل جديد بنهاية الربع الثالث من عام 2023 ليصل عدد العملاء الافراد إلي 3.8 مليون عميل بنهاية الربع الثالث من عام 2023.

ويحرص البنك على المشاركة فى كافة الفعاليات التي يطلقها البنك المركزي تحقيقاً للشمول المالي لضمان ادماج جميع شرائح المجتمع في النظام المالي الرسمي وزيادة الوعي بالمنتجات والخدمات المالية وكذلك بالتواجد المستمر في قرى حياة كريمة لإقامة ندوات تثقيفية ولتفعيل الخدمات والمنتجات المصرفية وإتاحة ماكينات الصراف الآلي وماكيناتPOS ذلك بالتعاون مع الوحدات المحلية ومراكز الشباب والمقرات الحكومية.

وقام بنك القاهرة باتخاذ عدة إجراءات لخدمة ذوى الهمم ولتيسير رحلتهم البنكية، فضلاً عن الحرص المتواصل على طرح باقة متنوعة من المنتجات والخدمات المصرفية التي تلائم احتياجات مختلف الشرائح ومنها حسابات “وفـــر” بأنواعها المختلفة والتي تم طرحها لتمكين جميع فئات المجتمع من الانضمام الى القطاع المصرفي بأقل المستندات والمصاريف.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق