كرم جبر: علينا الإهتمام بالطفل و غرس قيم الوطنية والانتماء فى النشء

45

 

كتب/ احمد الأمين

 

أكد الكاتب الصحفى كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للاعلام، أنه ينبغى تفعيل مدونة السلوك الإعلامى للطفل، للوصول إلى إعلام أمن للطفل، وذلك عبر جلسات حوارية وورش عمل على مدار يومين يشارك فيها أيضا المؤسسات العاملة في مجالات الإنتاج الدرامي والإعلان والشركاء من القطاع الخاص وصناع المحتوى الخاص بالطفل حول دور الإعلام في تشكيل ثقافة ووعي مجتمعي يدعم الأسر المصرية ويلعب دورًا في تمكين الأطفال والنشء.

جاء ذلك خلال مائدة مستديرة نظمها المجلس الأعلي للإعلام اليوم الاثنين حول حقوق الطفل وتأثير الإعلام.

وأضاف أن الإعلام أصبح يلعب دورا مؤثرًا في حياة المجتمعات ويسهم بفاعلية في عملية تشكيل وعي الأفراد بفضل التطور الرهيب للوسائل التكنولوجية ومواقع التواصل الاجتماعي، فهو اليوم محور لثقافة الكبار ورافد مهم جدًا لتنشئة الصغار.

وأوضح أن مرحلة الطفولة تعد من أهم مراحل حياة الإنسان، إذ تمثل هذه المرحلة الأساس التي تقوم عليها باقي مراحل الحياة؛ حيث تتشكل فيها ملامح شخصية الفرد، لذا تحرص المجتمعات على أن توليها العناية والاهتمام اللازم لبناء شخصيتهم في سن مبكرة.

وتابع: في هذا الإطار يعمل المجلس بالشراكة مع منظمة يونيسف، لإعداد استراتيجية إعلامية متكاملة تتضمن أهدافا واضحة للعمل الإعلامي تساعد على بناء الإنسان من جميع جوانب الحياة المختلفة من خلال تطوير المضمون والمحتوي بحيث يعتمد على تقديم القيم الإيجابية والأخلاقية في المجتمع مع التركيز على تعميق احترام الآخر وثقافة الحوار كأسس أصيلة للقيم الانسانية واحترام حقوق الانسان، مع التأكيد على أهمية التطوير التقني والبصري بوسائل الإعلام، للوصول إلى إعلام أمن للطفل يحترم ثقافته وينمي هويته وروحه الوطنية.

ولفت إلى إن الاهتمام بالطفل وقضاياه قضية هامة جدا لأنه بعد سنوات قد يرتدي هذا الطفل البدلة العسكرية للدفاع عن وطنه لذلك يجب زرع الوطنية وحب الوطن داخل كل الأطفال، وأضاف أننا ونحن نتناقش ونتحاور حول بناء شخصية الأطفال رجال الغد، يجب أن ننبه إلى أهمية الكتابة والتأليف لهذه الشريحة الهامة وتقديم محتوى يسهم في بناء شخصيتهم ويعزز قيم الانتماء والولاء للوطن، وعلينا الاهتمام بإنتاج برامج سينمائية وإعلامية وأفلام كرتونية تعمق الثقافة والوعي لدى الأطفال بعيدا عن الأعمال الأجنبية التي تؤثر على القيم والمعتقدات لديهم.

واختتم كلمته بالتأكيد على أهمية الشراكة مع منظمة اليونيسيف بهدف العمل على تصحيح الرسالة والمضمون الإعلامي، وتمكين الإعلاميين وتعريفهم بمفاهيم حقوق الطفل الأساسية، ودعم جهود الدولة في حماية حقوق الأطفال.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق